الدليل البيداغوجي للتعليم الأولي

الدليل البيداغوجي للتعليم الأولي

تم إعداد الدليل البيداغوجي للتعليم الأولي كدعامة تربوية تعزز فهم الإطار المنهاجي للتعليم الأولي لدى الفاعلين التربويين في الميدان، وتقدم في الوقت نفسه نماذج من الأنشطة والأدوات وصيغ العمل التي يمكن الاستئناس بها عند الحاجة.

يتكون هذا الدليل البيداغوجي من أربعة أجزاء متكاملة فيما بينها، تنهل جميعها من الفلسفة العامة للإطار المنهاجي التي تسعى إلى إرساء هوية متميزة لمرحلة التعليم الأولي. تجعل هذه الفلسفة من مرحلة التعليم الأولي طورا تعليميا يركز بالدرجة الأولى على نمو شخصية الطفل وإعداده لمرحلة التعليم الابتدائي.

يكشف الجزء الأول عن مكونات الإطار المنهاجي والمنطق البيداغوجي الذي تحكم في بنائها، مع تقديم نماذج لبطاقات بيداغوجية تجسد النموذج البيداغوجي القائم على تكامل الأنشطة وتناغمها.

بينما يتناول الجزء الثاني الألعاب التربوية والرقمية، حيث جعل الإطار المنهاجي من اللعب قاعدة مشتركة بين مختلف الأنشطة التربوية المُنجزة مع الأطفال، بغض النظر عن المجال التعلمي المُستهدف.

أما الجزء الثالث، فيتطرق إلى وسائل العمل في ارتباطها بالمشاريع الموضوعاتية، ويبرز أهميتها كمجال يتوقف عليه إنجاز كافة الأنشطة المُبرمَجة بمشاركة جميع الأطفال باختلاف أساليبهم المعرفية ووتائر تعلمهم.

كما يسلط الجزء الأخير الضوء على التربية على الصحة في بنيات التعليم الأولي، ليؤكد على أن الممارسة التربوية في هذا الطور التعليمي الهام تهدف في المقام الأول والأخير إلى نمو الطفل على مختلف المستويات الجسدية والنفسية والعقلية والاجتماعية. ويشير إلى أن التعلم الجيد هو الذي يزاوج بين الاكتساب المعرفي والعادات الصحية والسلوكية السليمة، مما يضمن للطفل في النهاية عيشا آمنا وكريما خاليا من أي منغصات التوازن الجسمي والنفسي والعقلي والاجتماعي.

تنزيل الدليل البيداغوجي للتعليم الأولي (فبراير 2020):

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*